بنوك

” اتحاد المصارف”يستضيف “الملتقى المصرفي في الشرق الأوسط ” في أبوظبي

يستضيف اتحاد مصارف الإمارات ـ الهيئة التمثيلية المهنية للمصارف الـ 49 الأعضاء العاملة في دولة الإمارات ـ الدورة السنوية الرابعة لـ “الملتقى المصرفي في منطقة الشرق الأوسط 2016” التي ستعقد في أبوظبي في 14 من الشهر المقبل تحت عنوان “تطوير التجربة المصرفية للعملاء”.

ويسلط الملتقى الضوء على أهمية تقليل المخاطر من قبل البنوك العالمية وتداعياتها على المصارف المحلية والاقليمية.

ويتضمن الحدث تنظيم عدد من حلقات النقاش من بينها جلسة تضم مسؤولين كبار في بنوك أمريكية وبريطانية وخليجية لاستكشاف آثار وتداعيات إجراءات وتدابير ” تقليل المخاطر” التي تنطوي على تقييد الجهات التنظيمية الدولية علاقات المصارف المراسلة مع مصارف أو شركات صرافة محلية بهدف حماية المصارف من مخاطر متوقعة مثل غسل الأموال وتمويل الإرهاب في عدد من الأسواق والبلدان.

وستناقش الجلسة مجموعة من المواضيع ذات الصلة بما في ذلك نهج المصارف في إدارة تدابير “تقليل المخاطر” وتأثير تطبيقها على عملاء المصارف من الشركات الصغيرة والمتوسطة لا سيما في منطقة الشرق الأوسط كما سيتم مناقشة أهم الحلول والطرق التي يمكن من خلالها تجنب العواقب التي قد تنتج عنها.

وقال معالي عبد العزيز الغرير رئيس اتحاد مصارف الإمارات في تصريح صحافي له اليوم إن المجتمع الدولي يعيش حاليا في عالم رقمي بإمتياز حيث باتت الحياة بمختلف جوانبها أسرع وأسهل.

وأضاف أنه بات يتطلب من المصارف جهودا أكبر لتعزيز الثقة في عالم المالي مع ازدياد التحديات التشريعية وعليه بات من الضروري التأكد من مصدر تمويل الأفراد وهويتهم حتى البيئة التي يعيشون فيها قبل منحهم تلك الثقة.

وأوضح معاليه أن تدابير “تقليل المخاطر” تشكل حاليا محور اهتمام الجميع بمن فيهم المصارف والشركات والأفراد أيضا .. مشيرا إلى أن الدورة الحالية من المؤتمر تهدف إلى استقطاب نخبة من الخبراء من مختلف أنحاء العالم للتوصل الى حلول فعالة تعود بالفائدة على جميع الأطراف المعنية.

ويشارك في جلسة النقاش التي ستتناول هذه القضية كل من “أجاي باديال” رئيس وحدة خدمات التحقق والاستشارات التابعة لقسم الامتثال في البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك و”جوستين ووكر” مدير قسم الجرائم المالية في جمعية المصرفيين البريطانيين “BBA” و”ريدموند رامسديل” مدير أول ورئيس قسم تصنيفات مصارف دول مجلس التعاون الخليجي في وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني.

وتشمل قائمة المتحدثين الرئيسين في الحدث كلا من “رون كوفمان” الاستشاري العالمي المتخصص في تجربة العملاء والحائز على كثير من الجوائز والمتحدث البارز في مجالات القيادة والتحفيز والخبير في بناء ثقافة خدمة العملاء و”ماركوس تريتشر” الرئيس العالمي للحسابات الاستراتيجية في شركة “ريبل” ـ ومقرها سان فرانسيسكو ـ التي توفر مجموعة واسعة من حلول التسوية المالية العالمية للمصارف في مختلف أنحاء العالم كما شغل منصب عضو المجلس العالمي لجمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك “سويفت” منذ عام /2010/ .

وتتضمن قائمة المصارف الراعية للمؤتمر كلا من بنك الإمارات دبي الوطني وبنك أبوظبي الوطني وبنك أبوظبي التجاري ومصرف أبوظبي الإسلامي وبنك المشرق وبنك باركليز وبنك دبي التجاري وبنك الشارقة وبنك الاتحاد الوطني.