اخبار عاجل

مفتي السعودية يؤكد : سقوط رافعة الحرم المكي “قضاء وقدر”

قال مفتي السعودية رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، أن حادثة سقوط الرافعة في المسجد الحرام قضاء وقدر وليس لأحد يد فيها.

وأضاف آل الشيخ – حسبما أوردت صحيفة “عكاظ” – أن ما حصل مقدر من عند الله ومكتوب ولن ينقص من جهود الدولة شيئا.

وبين أن بعض المؤرخين ذكر أنه في القرن السادس ازدحم الحجاج حول الكعبة وانفض الزحام عن وفاة نحو 300 معتمر ثم مات عند الوداع نحو 400 آخرون وهذا كله في أماكن الزحام فقط، فما حصل ليس سابقة.

وقال إن الواجب على كل مسلم الرد على كل الشائعات والأكاذيب والكتابات التي يراد من ورائها خلاف الحقيقة والتأثير على جهود العناية بالحرمين الشريفين، مشيرا إلى أنه على الرغم من ذلك فقد وجهت الدولة بالنظر والتحقيق في أسباب هذه الحادثة إن وجدت.

وحسب البيانات المتوفرة في “أرقام” كان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قال إن السعودية ستستمر ببذل كل ما تستطيع في خدمة ضيوف الحرمين وأنه لن يتوانى عن محاسبة أي مقصر في حادثة سقوط رافعة بالمسجد الحرام بمكة المكرمة.

وكانت رافعة في الحرم المكي قد سقطت الجمعة الماضية نتج عنها عدد من الوفيات والإصابات.