عقارات

“مساكن كابيتال” تنوي الاستحواذ على مؤسسات أردنية وإماراتية

قال حسن أسميك، رئيس مجلس إدارة مساكن الأردن لتطوير الأراضي والمشاريع الصناعية “مساكن كابيتال”، اليوم الأحد، إن شركته تنوي البدء في مرحلة التوسع في الأردن والإمارات التي أقرها مجلس الإدارة مؤخراً.

وأضاف أسميك، أن الخطة تشمل إطلاق مشاريع تطوير عقارية في كلا البلدين، إضافة إلى إنشاء مشاريع استثمارية تتضمن الاستحواذ على حصص مؤثرة في مؤسسات مالية وخدمية.

وأعلنت “مساكن كابيتال” المدرجة في بورصة عمان الأردنية في وقت سابق، عن التوسع في المجال العقاري والاستثماري في دول الأردن والإمارات والسعودية ومصر.

وأوضح “أسميك”، أن تنفيذ استراتيجية التوسع ستتم على مرحلتين، الأولى في المملكة الأردنية الهاشمية، والثانية في دول الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية ومصر.

وأشار “أسميك”، إلى أن المجلس قرر استدراج عروض من كبرى الشركات الاستشارية والمالية، بهدف إعداد دراسات جدوى لهذه المشاريع، وتحديد مبلغ الزيادة المقترح على رأس المال، وكذلك تعيين بنك استثماري أجنبي وبنك محلي للعمل على تغطية اكتتاب شريحة المستثمرين الأجانب والمستثمرين الاستراتيجيين ومساهمي الشركة، على أن يتم البدء باستدراج العروض بشكل فوري.

يشار إلى أن حجم المشاريع المقترحة قد تتطلب زيادة في رأسمال الشركة إلى نحو 500 مليون دينار أردني (2.6 مليار درهم إماراتي)، فيما أكد رئيس مجلس إدارة “مساكن كابيتال”، أن تحديد حجم الزيادة على رأس المال سيتم بصورة نهائية فور الانتهاء من إعداد الدراسات الفنية المشار إليها.

وقال “أسميك”، إن الشركة ستبدأ في إجراءات افتتاح مقر إقليمي لها في إمارتي أبوظبي (العاصمة)، ودبي بالإمارات والسعودية ومصر.

وكان مجلس إدارة “مساكن كابيتال” قد انتخب، الشهر الماضي، بالإجماع حسن عبدالله أسميك رئيساً للمجلس، واستحوذ “أسميك” على 37 % من رأسمال الشركة والبالغ قيمتها 12.24 مليون دينار بصفقة بلغت 5 ملايين دينار.

وتعمل الشركة على شراء الأراضي في كافة أنحاء المملكة الأردنية وفرزها وتطويرها وتقسيمها وتزويدها بالبنية التحتية والمرافق الأخرى اللازمة، وبيعها للمواطنين والغير أو إقامة المشاريع الإسكانية والاستثمارية والصناعية عليها.