“المركزي ” يسحب 12.3 مليار درهم سيولة فائضة

share on:

بلغت قيمة السيولة التي قام مصرف الإمارات المركزي بسحبها من السوق 12.3 مليار درهم خلال شهر ديسمبر 2018 في خطوة تعكس مدى السيولة الفائضة التي يحوزها الجهاز المصرفي في دولة الإمارات.

وجاء سحب المصرف المركزي لهذا الحجم الكبير من السيولة الفائضة في إطار مسؤولياته عن إدارة السياسية النقدية في السوق وعلى نحو يخدم استدامة نمو الاقتصاد الوطني بشكل عام.

وتفصيلاً فقد أظهرت القراءة الخاصة بحركة الرسم البياني لشهادات الإيداع لدى المصرف المركزي ارتفاع رصيد قيمتها الى 138.16 مليار درهم في نهاية شهر ديسمبر 2018 مقارنة مع 125.83 مليار درهم في نوفمبر من العام ذاته.

وتعد شهادات الإيداع واحدة من الأدوات التي يستخدمها المصرف المركزي لتحقيق أهداف السياسة النقدية وإدارة السيولة في السوق وذلك بالإضافة الى ادوات أخرى تساهم في جلها بضبط حركة النقد وخدمة الاقتصاد الوطني.

ويتضح من خلال الأرقام الصادرة عن المصرف المركزي تباين حركة إدارته للسيولة، حيث لوحظ خلال الربع الأول من العام الماضي وجود سيولة نقدية كبيرة لدى البنوك وهو ما دفع بالمركزي الى سحب الفائض منها قبل أن يعود خلال الربع الثاني من العام الى عملية ضخها في السوق.

وفي بداية الربع الثالث من العام الماضي لجا المصرف المركزي الى سحب جزء من السيولة ما خفض من رصيد شهادات الإيداع الى 121 مليار درهم تقريبا لكنه عاد لعملية سحب الفائض منها بعد ذلك وتحديدا خلال شهر أغسطس الأمر الذي رفع من رصيدها الى 132.71 مليار درهم، في حين سجل شهر سبتمبر ضخ أكثر من 11 مليار درهم.

وخلال الربع الأخير من العام الماضي غلبت عملية سحب السيولة الفائضة من السوق على حركة المصرف المركزي وهو ما رفع من رصيد شهادات الإيداع إلى مستوى 138.16 مليار درهم.

اقرأ ايضا  نمو أرباح مصرف "يو بي إس" 11% خلال الربع الرابع

تعليقات

comments

share on:
وفاء عثمان

وفاء عثمان

صحفية بمجلة أموال ومختصة بالشؤون الاقتصادية بموقع مجلة أموال
share on: