تقارير رئيسي

التفاؤل يسطير على سابك بعد التعافي من تداعيات كورونا

ادى تحسن الطلب وبدء التعافي من تداعيات “كورونا” إلى تحقيق  شركات البتروكيماويات، المدرجة بسوق الأسهم السعودية، نتائج إيجابية خلال الربع الأول من العام الجاري 2021، في ظل ارتفاع أسعار بيع المنتجات.

أرباح سابك

كشفت النتائج المالية للشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك”، بالربع الأول من عام 2021، تحقيق صافي أرباح بقيمة 4.86 مليار ريال (62% من إجمالي أرباح شركات البتروكيماويات)، مقابل خسارة بنحو 1.05 مليار ريال في الربع المماثل من عام 2020.

وأوضحت “سابك” أن تحولها للربحية يعود بشكل أساسي إلى ارتفاع متوسط أسعار بيع المنتجات، بالربع الأول من عام 2021، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

الأصول الرأسمالية

كانت سابك قد سجلت خسارة صافية بلغت 1.05 مليار ريال في الربع المنتهي في 31 مارس 2020 عندما تأثرت الأرباح بمخصصات انخفاض في قيمة بعض الأصول الرأسمالية.

سابك للمغذيات

ارتفعت الأرباح الصافية لشركة سابك للمغذيات الزراعية السعودية في الربع الاول من هذا العام بنسبة 39% على أساس سنوي وصولا إلى 423 مليون ريال.

التحول الرقمي

أكد نائب رئيس مجلس إدارة «سابك» الرئيس التنفيذي يوسف البنيان أن الشركة كانت من أوائل الشركات التي أدركت خلال الجائحة مدى حاجة الشركات العالمية لإعادة تقييم عملياتها وتسريع وتيرة استجابتها للاتجاهات المتنامية، بما في ذلك التوجه نحو التحول الرقمي.

وأوضح البنيان أن مؤشرات الأداء الرئيسة للشركة خلال عام 2020 أثبتت قوة نموذج أعمالها وفعالية استراتيجيتها للنمو، مبيناً أنه في وسط التحديات التي شهدها هذا العام، سجلت «سابك» تحسناً على مستوى أحجام المبيعات، حيث بلغت قيمة مبيعاتها 117 مليار ريال (31.2 مليار دولار) وبلغ إجمالي إنتاجها 60.4 مليون طن متري، لتثبت للزبائن حول العالم أن بإمكانهم الاعتماد عليها حتى في أصعب الأوقات.

وبين أن النتائج الايجابية تشير إلى أن «سابك» لم تنجح فقط في التكيف مع الواقع الجديد، بل نجحت أيضاً في تهيئة أعمالها لتحقيق النجاح المستمر عندما يتعافى الاقتصاد العالمي ويعود للنمو هذا العام، موضحاً أن مرونة الشركة تتجسد في نموذج أعمالها القوي، وكفاءتها التشغيلية، ونجاحها في التعاون الفعال مع العملاء؛ فكما هو الحال دائماً يُعدّ التركيز الشديد على الزبائن، وتقديم حلول مستدامة ومبتكرة، مصدر تميز لأدائها.